ما هي فوائد الحجامة المعروفة في الطب الصيني؟



العلاج بالحجامة هو نوع من العلاجات البديلة "القديمة". بدأ كعلاج مبني على الخرافات، وعلى طرق غير مثبتة علمياً. ففي ذلك الوقت، أي منذ زمن بعيد، لم يكن لديهم أي فكرة عن الآليات الفيزيولوجية للأمراض والصحة.

ما هي فوائد الحجامة

العلاج بالحجامة ينطوي على سفك الدماء. هناك طرق مختلفة للقيام بذلك، أبرزها من خلال وضع كوب لامتصاص الدم من الجلد. في اللغة العربية، تُعرف الحجامة باسم "hijama"، ولا تزال تُجرى حتى اليوم. مثل أي علاجات بديلة قديمة أخرى، يستخدم الممارسون أساليب عديدة، ويغيرون الطرق القديمة، مما يجعل العلاج أكثر قبولاً للمرضى اليوم.

فيما يلي بعض من الفوائد المثبتة علمياً لهذا العلاج:

  • يحارب الأمراض الجلدية: الأشخاص الذين لديهم أمراض جلدية مختلفة قد يستفيدون أيضًا من العلاج بالحجامة. قد تشمل هذه الأمراض حب الشباب، القوباء، الخراج، الدمامل، وحتى البثور. يساعد العلاج في تكوين السوائل الليمفاوية لمكافحة البكتيريا ومسببات الأمراض المختلفة.
  • يساعد في الوقاية من أمراض الكبد: العلاج بالحجامة يساعد أيضاً في الوقاية من أمراض الكبد. فهو يستخلص أي شوائب موجودة في الدم، ويؤدي إلى تدفق الدم إلى الكبد بشكل أفضل. وهذا يساعد على تحسين وظائف الكبد وإنتاجيته.
  • يحسن الدورة الدموية: كما يؤثر علاج الحجامة على الجهاز الدوري بشكل إيجابي. فهو يساعد على تعزيز تدفق الدم عن طريق جعل الأوردة أقوى. كما أنه يقوي عضلات الشرايين عن طريق القضاء على الدم المزدحم. بدون تدفق دم ثابت، لن يتمكن الجسم من العمل بشكل جيد، وهذا أمر بالغ الأهمية لحركة الجسم والعمليات العصبية والعمليات الأخرى.
  • علاج الحمى: العلاج بالحجامة هو أيضاً وسيلة رائعة لعلاج الحمى. وهي واحدة من أغراض العلاج منذ العصور القديمة. في ذلك الوقت، اعتقد الممارسون أن الحمى سببها "الدم السيء". لذلك استخدموا هذا العلاج لاستخراج الدم، وبالتالي علاج المرض.
  • يزيل أي ضعف في الجسم: قد يعاني الشخص من ضعف الجسم نتيجة للأمراض أو سوء التغذية. من خلال هذا العلاج، يمكن للشخص التعافي من التعب والضعف. يتم ذلك عن طريق فتح الأعصاب التي أصبحت قاسية، وذلك لتحرير الدم إلى أجزاء الجسم التي تحتاجه أكثر.


تعليقات‎