إحذر بطارية هاتفك.. قد تكون وسيلة لمراقبتك!



رغم محاولات جميع الشركات المصنعة للهواتف الذكية الحد من خطورةالقرصنة والوصول للمعلومات الخاصة بمستخدمين، لا يزال القراصنة العباقرة في هذاالمجال يكشفون الثغرات ليستغلونها ويصلو لمبتغاهم، ولكن هل كنت تتوقع يوماً أن تكون بطارية الهاتف وسيلة لكشف خصوصياتك ومحادثاتك؟

مراقبة الهاتف من خلال البطارية
مراقبة الهاتف من خلال البطارية

كشفت إحدى الدراسات التقنية الامنية أن بطارية الهاتف الذكي قد تكون وسيلة مراقبة وكشف محادثاتك وكلمة المرور المعتمدة في هاتفك، ليخترقو بذلك خصوصيتك بطريقة لا يمكن توقعها.

وفي التفاصيل، وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أجرى باحثون من جامعة تكساس الأمريكية تجربة لكشف هذه الثغرة، فقام هؤلاء بوضع مراقب صوتي في بطارية الهاتف بهدف رصد الطاقة المتدفقة أثناء الكتابة، ومن خلال إستخدام الذكاء الصناعي تبين أنه بإمكان التمييز بين كل حرف يتم النقر عليه من خلال الطاقة المتدفقة من البطارية وبعد جمع الأحرف التي يتم فكّها يستطيع القراصنة اكتشاف تفاصيل محادثاتك أو فك كلمة المرور التي يضعها البعض لحماية خصوصيتهم.

قد تكون البطارية الوسيلة وراء قرصنة هاتفك!
قد تكون البطارية الوسيلة وراء قرصنة هاتفك!

إضافة إلى ذلك بإمكان القراصنة من خلال هذه الطريقة كشف بعض الأمور مثل آخر إتصال جرى بينك وبين أي شخص، وآخر مرة قمت بإستعمال الكاميرا غيرها من الأمور ولكن الشرط الوحيد للنجاح بعملية القرصنة هي ألا يكون الهاتف قيد الإستخدام، وألا يكون موصولاً بالشاحن.

أخيراً، من المتوقع أن يقوم القيمون على هذه الدراسة بالكشف عن التفاصيل بخصوص هذه الثغرة في المسقبل القريب وذلك من خلال ندوة خاصة بموضوع الكشف عن التفاصيل بخصوص هذه الثغرة في المسقبل القريب وذلك من خلال ندوة خاصة بموضوع تعزيز تقنيات وأنظمة الحماية والخصوصية والتي ستقام في مدينة برشلونة الإسبانية، فهل سيتم الكشف عن تفاصيل أخرى ومفاجآت عن هذا الموضوع؟

إقرأ أيضاً: قريباً فيس بوك سيستخدم كاميرا جهازك للتجسس عليك!



تعليقات‎