كيف أزيد من طولي؟



تساهم عدة عوامل في زيادة الطول للشخص. يُعتقد أن العوامل الوراثية تمثل 60 إلى 80 في المائة، وهناك عوامل بيئية معينة، مثل التغذية والتمرين، تمثل عادة النسبة المئوية المتبقية.

كيف ازيد من طولي

بشكل عام، لا يزيد طولك بعد فترة البلوغ. ومع ذلك، هناك نصائح يمكنك اتباعها طوال فترة المراهقة لضمان تحقيق أقصى قدر من إمكانات النمو.

تناول نظام غذائي متوازن

خلال فترة النمو، من الضروري أن تحصل على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها جسمك. يجب أن يشمل النظام الغذائي: الفواكه الطازجة، الخضروات الطازجة، الحبوب، البروتينات، الألبان. ويجب تجنّب الأطعمة التي تحتوي على: السكر، الدهون المتحولة، الدهون المشبّعة.

إذا تسببت حالة طبية كامنة، أو العمر الكبير في تقليل طول جسمك عن طريق التأثير على كثافة عظامك، فبإمكانك تناول الكالسيوم. يُنصح غالبًا أن تستهلك السيدات فوق سن الخمسين والرجال فوق 70 عامًا 1200 جرام من الكالسيوم يوميًا.

استخدم المكمّلات بحذر

لا يوجد سوى عدد قليل من الحالات التي قد تكون فيها المكمّلات الغذائية مناسبة لزيادة الطول لدى الأطفال وكبار السن. على سبيل المثال، إذا كان لديك حالة تؤثر على إنتاج هرمون النمو البشري (HGH)، قد يوصي طبيبك بملحق يحتوي على هرمون النمو الصناعي. بالإضافة إلى ذلك ، قد يرغب المسنون في تناول فيتامين د أو مكملات الكالسيوم للحدّ من خطر الإصابة بهشاشة العظام.

النوم الكافي

في بعض الأحيان، لن يؤثر التقليل من النوم على طولك على المدى الطويل. لكن إذا كنت لا تنام جيداً خلال فترة المراهقة، فقد يؤدي ذلك إلى مضاعفات. هذا لأن جسمك يطلق هرمون النمو أثناء النوم. قد ينخفض إنتاج هذا الهرمون في حال لم تنم جيّداً.

كن نشطًا

ممارسة الرياضة المنتظمة لها فوائد عديدة. تقوّي عضلاتك وعظامك، وتساعدك على الحفاظ على وزن صحي، وتعزّز إنتاج هرمون النمو. مارس تمارين بناء القوة، مثل pushups أو situps، تمارين المرونة، مثل اليوغا، الأنشطة الهوائية، مثل القفز على الحبل أو ركوب الدراجات.



تعليقات‎