كيف يمكن علاج التهاب اللوزتين؟



هو عبارة عن إلتهاب ناتج عن عدوى فيروسية أو بكتيريا وأعراضه يمكن أن تكون إحتقان الحلق والإرتفاع في درجة الحرارة وتعب في الجسم .

علاج التهاب اللوزتين

التهاب اللّوزتين هو مرض من الأمراض الشّائعة والمنتشرة بشكل كبير وخصوصاً عند الأطفال.

من العلاجات المناسبة لهذه المشكلة:

  • مضادات حيوية: إذا كان التهاب اللّوزتين ناجماً عن عدوى بكتيريّة، فإن طبيبك سيصف لك المضادات الحيوية. مثل البنسلين Penicillin التي تؤخذ عن طريق الفم لمدة 10 أيام، وهو العلاج الأكثر شيوعاً. إذا كان طفلك هو من يعاني من هذه المشكلة، وبالتالي حساساً للبنسلين، سيقوم الطبيب بوصف المضادات الحيوية البديلة. قد يؤدي الفشل في تناول الأدوية وفقاً للتوجيهات إلى تفاقم الإصابة أو انتشارها إلى أجزاء أخرى من الجسم.
  • العملية الجراحية: الجراحة لإزالة اللّوزتين (اللوزتين) يمكن أن تستخدم لعلاج التهاب اللوزتين المتكرر في كثير من الأحيان، وهو التهاب اللوزتين المزمن أو التهاب اللوزتين الجرثومي الذي لا يستجيب للعلاج بالمضادات الحيوية. ويمكن إجراء عملية استئصال اللوزتين أيضا إذا أدّى التهاب اللوزتين إلى مضاعفات يصعب إدارتها، مثل:

1- توقف التنفس أثناء النوم

2- صعوبة التّنفس

3- صعوبة البلع، وخاصة اللّحوم وغيرها من الأطعمة

4- الخراج الذي لا يتحسّن مع العلاج بالمضادات الحيوية

عادة ما يتم إجراء استئصال الّلوزتين كإجراء للمرضى، إلا إذا كان المريض طفلاً صغيراً جداً، أو لديه حالة طبية معقّدة أو إذا ظهرت مضاعفات أثناء الجراحة.

وإذا كانت هذه الحالات الثلاث لا تنطبق على المريض، هذا يعني أن المريض سيكون قادراً على العودة إلى دياره يوم الجراحة.



سمات

تعليقات‎