بعد طول انتظار.. "سامسونج" تعرض نموذجا لهاتفها القابل للطي



بعد سنوات من التسريبات، وخيبات أمل متكررة، قررت "سامسونج" خوض التحدي والإعلان عن النموذج الأولي لأول هاتف قابل للطي من صناعتها.

هكذا يبدو
هكذا يبدو

فيما بدا للوهلة الأولى كأنه "نوكيا 9300" من سلسلة "Communicator"، كشفت شركة "سامسونج" النقاب للمرة الأولى عن هاتف قابل للطي بشاشة بتقنية "انفينيتي فليكس"، خلال مؤتمرها السنوي للمطورين 2018.

في كشفها هذا، حاولت الشركة الكورية الجنوبية ألا تكشف عن جميع ميزاته، إلا أنها أظهرت كيفية عمل واجهة المستخدم على شاشة مرنة تشبه شاشة الجهاز اللوحي أقرب منه إلى الهاتف.

وقال نائب رئيس مجلس إدارة "سامسونج" لتسويق الهواتف المحمولة في الشركة جاستين دينيسون "هناك جهاز بداخلها (..) إنه مذهل".

الهاتف الجديد
الهاتف الجديد

تأتي شاشة جهاز "سامسونج" بقياس 7.3 بوصة ودقة 1536×2152 بكسل، كما كشفت الشركة إنه سيكون قادرًا على تشغيل ثلاثة تطبيقات في وقت واحد.

وأشار دينيسون إلى إنه عندما يتم طي الجهاز، يدخل الجهاز تماما في جيب السترة بفضل شاشات العرض التي أتت بحجم أقل انحفاضا من تلك الموجودة في الهواتف السابقة.

وتبقى جهتا الجهاز مسطحتان عند إغلاقه. ولكن هذا يأتي على حساب وجود فواصل ملحوظة في الشاشة على الأقل على النموذج الأولي. وتوجد لوحة الكترونية مرنة وطبقة مرنة تحت السطح وطبقة أخرى تمتص الصدمات.

لم توضح الشركة تاريخ إطلاق الهاتف ولم تعطه إسماً، وفتحت المجال أمام المطورين لاقتراحاتهم في ما خص التطبيقات المتوفرة في الهاتف وقالت فقط أنها

يذكر أن "سامسونج" ليست صانع الهاتف الوحيد الذي يعمل على الأجهزة القابلة للطي، إذ أن شركة "هواوي" الصينية تعتزم إطلاق جهاز قابل للطي في العام المقبل. كما بدأت شركتا لينوفو و"شاومي" تصميم نماذجهما الخاصة. وتعمل LG أيضًا على شاشات OLED وأجهزة تلفزيون مرنة تطوى في صندوق.



تعليقات‎