سعودية تؤدي التحية لولي العهد وتطلب منه طلباً ينحني له كل شخص!



ضربت سيدة سعودية مثالا في الوطنية بقصتها المذهلة وتقديم أبنائها "رصاصاًُ في مسدس الوطن"، بعد أن أدت التحية أمام ابنها وولي العهد السعودي محمد بن سلمان في المستشفى. إليك القصة الكاملة.

أم عبد المعين وبن سلمان
أم عبد المعين وبن سلمان

ضجت المواقع السعودية أخيراً بزيارة بن سلمان لجنود مصابين في الحد الجنوبي في إحدى مستشفيات الرياض، مع أنها لم تكن الزيارة الأولى من هذا النوع.

إتسمت الزيارة بطلبات كبيرة للمصابين يمكن أن لا يصدقها البعض. كذلك، لفتت صورة سيدة تؤدي التحية لبن سلمان مرتادي مواقع التواصل.

"أم عبد المعين" التي لم تفارق ابنها منذ إصابته في الرأس وفقدانه للذاكرة قبل عام، ضربت التحية في مشهد مؤثر. والأكثر تأثيرا أنها إلى جانبه لأن اثنين من اخوته يرابطون على الحدود ولا تريد منهم أن ينهوا خدماتهم تجاه الوطن.

تقول في حديث إلى موقع قناة "العربية" السعودية أن "هذا دور المرأة ودور الرجال في الحرب"، مشددة على وجوب أن يكون جميع أبنائها ويبلغ عددهم سبعة "رصاصاً في مسدس الوطن، فالحرب للرجال، وهم الذين يحمون الوطن بعد الله تحت راية الدين والوطن".

ثلاثة من هؤلاء يقومون بمهماتهم على الجبهات، لكن يبدو أن أم عبد المعين لم تكتفِ بذلك إذ قال "طلبت من ولي العهد أن يدخل اثنان من أبنائي في الدورة العسكرية، فهما ينتظران دورهما".

هنا، ما كان من ولي العهد إلا أن وضع يده على خشمه قائلا "أبشري"، دائما بحسب الموقع المذكور.

وضع يده على خشمه
وضع يده على خشمه

وأثارت صورة السيدة تداولا كبيرا على حسابات مواقع التواصل، إذ أشاد كثيرون بهذه السيدة المناضلة. صاحب/ة أحد الحسابات كتب إنها "ام يفخر بها كل سعودي بنت رجال مربية رجال" موجهاً لها "تحية من القلب".



سمات

تعليقات‎