كيف تبدأ رحلة المعتمر إلى الحرم المكي.. وماذا يوجد داخل الحافلات؟



تبدأ رحلة المعتمر إلى الحرم المكي من الحافلات المتواجدة في كافة مداخل مكة المكرمة والكائنة في خمسة مواقع تم تجهيزها بكافة الخدمات الأمنية والغذائية والتقنية.

حافلات نقل المعتمرين
حافلات نقل المعتمرين

ما إن يضع المعتمر القادم من خارج مكة المكرمة مركبته داخل هذه الساحات المجانية، إلا ويتجه مباشرة إلى الحافلات التي تم تجهيزها بكافة الأجهزة الحديثة من تقنيات ومقاعد مميزة وبرودة معتدلة وستائر تقيهم من الشمس داخل هذه الحافلة وذلك من أن أجل أن يصل المعتمر إلى بيت الله الحرام وهو في كافة جاهزيته النفسية والبدنية لأداء هذه العمرة بكل راحة وطمأنينة.

وفي حال انتهائه من العمرة بإمكانه العودة إلى مركبته عبر الحافلات الكائنة في مواقع خاصة تقع بالقرب من الحرم المكي وتعمل على إعادتهم كل بحسب موقعه، وفي دقائق معدودة.

من لجنة المتابعة
من لجنة المتابعة

من جانبه أوضح الرئيس العام للنقابة العامة للسيارات عبدالرحمن الحربي بأن قرابة الـ٢٠٠٠ حافلة تعمل داخل هذه المواقع تم تفعيل خدمات التاب بداخلها وهو برنامج الخرائط الذي تسير عبره الحافلات لتتجه إلى الطريق الأكثر سهولة ليصل المعتمر إلى وجهته في أسرع وقت ودون أي إعاقة مرورية أثناء السير.

وأكد بأنه قبل وبعد صلاة التراويح يتم رفع كافة الجاهزية في جميع المواقع وذلك لحرص الكثير من المدن القريبة من مكة الحضور إلى الحرم المكي لأداء الصلاة ومن ثم العودة إلى منازلهم وهو الأمر الذي نحرص عليه طوال أيام الشهر ليتمكن الجميع من الوصول إلى المسجد الحرام في الوقت المناسب لأداء الصلاة، إضافة إلى هذا العمل الذي تقوم به النقابة هو يأتي للوقوف بجاهزية أكبر على سلامة الحافلات ونجاح خططهم وجاهزية التقنية قبل البدأ في موسم الحج وهو العمل المهم الذي نطمح في أن نحقق أعلى النجاحات لخدمة ضيوف الرحمن والقدرة على أداء مناسكهم بكل يسر وسهولة.



سمات

تعليقات‎