كابتن ماجد يشعل جدلا بين الهلاليين والنصروايين.. هل من سماه نصراويا؟



وكأن الهلاليين والنصراويين لا يشتبكون أبدا، ليأتي "كابتن ماجد" من حقبة الثمانينات الميلادية، ويثير جدلا بينهم بعد حوالى أربع عقود.

كابتن ماجد
كابتن ماجد

نعم، هذا ما حصل. القصة بدأت بتغريدة للكاتب الصحفي المطيري رجا ساير المطيري وسأل فيها "هل تعلم أن الشخصية الكرتونية "الكابتن ماجد" تمت تسميتها فعلياً على اسم الكابتن ماجد أحمد عبدالله تقديراً لمكانته في بداية التسعينيات الميلادية".

وماجد أحمد عبدالله هو لاعب كرة قدم سعودي معتزل، كان يلعب في مركز الهجوم مع نادي النصر السعودي ويعد من ابرز اللاعبين في تاريخ الكرة السعودية.

وأضاف المطيري "من أطلق هذا الاسم على الشخصية الكرتونية هو المخرج عبدالله المحيسن الذي تكفل بإنتاج ودبلجة المسلسل إلى العربية عبر شركته "العالمية".

جملتان كانتا كافيتين لإشعال الجبهة المحتدمة أصلا بين الغريمين التاريخيين في المملكة العربية السعودية، فسارع الطرف النصراوي إلى التمسك بالمعلومة الجميلة والطرف الهلالي إلى نفيها على الفور.

أما مغردو الهلال وصفوا المعلومة بـ"الكذب والبهتان"، قائلين أن اسم النسخة العربية من كابتن تسوباسا مقتبس من اسم مجلة ماجد للأطفال التي اشتهرت في الفترة نفسها وواضعين صور وفيديوهات يزعمون أنها تكذّب المطيري.

أين الحقيقة؟

الحقيقة أن نسخة المانغا العربية (أي سلسلة الأنمي الشهيرة التي تحكي قصة كابتن ماجد) بدأت حكايتها عام 1988 في مجلة "كابتن ماجد" التي لا علاقة لها بمجلة إماراتية تحمل الإسم نفسه.

هذه المجلة كانت تنشر قصصاً قصيرة من المانغا من إنتاج "يونغ فيوتشر" وتوزيع شركة "تهامة" السعودية للإعلان والعلاقات العامة. كذلك، ردت "نجمة سهارى للإنتاج الإعلامي" وهي مؤسسة سعودية كما تعرف عن نفسها على المطيري أن "العمل انتاج شركة كوريا وتوزيع المحتوى شركة أردنية وتوزيع داخل السعودية العالمية".



سمات

تعليقات‎