11 أكتوبر في السعودية.. ماذا سيحدث بالإنترنت؟



تضج الأخبار في منطقتنا العربية حول أمور عدة. لكن أكثر ما بات يقلقنا في هذا العصر هو سحب هذا الهاتف المحمول من أيدينا، هو سحب عن عالم الإنترنت الواسع. فمن منّا قادر اليوم على أن يعيش ولو لساعتين من دون إنترنت؟

سعودي يحمل هاتفا (Getty)
سعودي يحمل هاتفا (Getty)

إذا ما قمت بجولة حول بعض حسابات مواقع التواصل، تعتقد أن الأزمة قادمة لا محال. أكثر من ذلك، تجد من يدعو إلى الذهاب في عطلة قبل بدء عطلة نهاية الأسبوع في خبر تعدى أكثر من دولة عربية.

أما السبب في كل ذلك، هو أن شبكة الإنترنت ستكون معطّلة بحسب ما تدّعي بعض هذه الحسابات ولذلك لا داعي لأن نقوم بأي مجهود الخميس ولنبدأ عطلتنا من اليوم.

إلا أن الحقيقة مغايرة عن ذلك تماما، إذ قال المتحدث باسم هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة العربية السعودية عادل أبو حيمد أن الخبر انتشر ولكن من الرجوع للمصادر،نافيا ما يشاع عن انقطاع النت.

وأوضح قائلاً أن منظمة الـ"ICANN" أي "شركة الإنترنت للأرقام والأسماء الممنوحة خططت منذ أكثر من سنة للتغيير في الخوادم العالمية.

تحديدا ستقوم المنظمة بتغيير مفاتيح تشفير الإنترنت للمرة الأولى، وهي المفاتيح التي تساعد على حماية نظام أسماء النطاقات على الإنترنت (DNS).

وعن مدى تأثير هذا الامر على شبكة الإنترنت، فشدد أبو حميد على أنه "شبه معدوم" وسيطال فقط من لم يحدث البرامج منذ أكثر من عام.

وكشف عن دور هيئة الاتصالات قائلا إن الهيئة قامت بالتواصل والتنسيق مع المشغلين بالتنسيق حتى يكونوا على استعداد تام بالإضافة للتعاليم من قبل الهيئة للجهات الرسمية والشركات لحثهم على تحديث الأنظمة. وأكد أن التأثر شبه معدوم بالاستثناء لمن لم يحدث البرامج و ان مسؤولية التحديث هي مسؤولية إدارات تقنية المعلومات في كل الجهات الحكوميية وادارات امن المعلومات في العالم. عودوا إلى عملكم!



تعليقات‎