كم سعرة حرارية في البيض؟



البيض غذاء متنوّع الإستخدامات، هناك العديد من الطرق لطهي البيض مثل السلق أو القلي وهو مكوّن أساسي في العديد من المأكولات.

كم سعرة حرارية في البيض

هو لا يستخدم فقط في وجبة الفطور، إنما هو من مكوّنات المخبوزات والسلطات والسندويشات والآيس كريم والحساء والبطاطا المقلية والصلصات. وبما أنه عنصر أساسي في العديد من المأكولات، فيجب أن تعرف كل المعلومات الغذائية عنه.

هناك حوالي 72 سعرة حرارية في بيضة كبيرة (50 غرام). يعتمد الرقم الدقيق على حجم البيضة. بيضة صغيرة مثلاً تحتوي على أقل من 72 سعرة حرارية.

إليك تفاصيل عامة حسب الحجم:

  • بيضة صغيرة (38 غرام): 54 سعرة حرارية
  • البيض المتوسط (44 غرام): 63 سعرة حرارية
  • بيضة كبيرة (50 غرام): 72 سعرة حرارية
  • بيضة كبيرة جدا (56 غرام): 80 سعرة حرارية
  • البيض الجامبو (63 غرام): 90 سعرة حرارية

هناك فرق كبير في السعرات الحرارية بين بياض البيض وصفار البيض. يحتوي صفار البيض الكبير على 55 سعرة حرارية، بينما يحتوي الجزء الأبيض على 17 سعرة حرارية فقط.

معلومات غذائية أخرى

هناك 6 غرامات من البروتين في بيضة واحدة كبيرة. الغالبية موجودة في بياض البيض. توفر بيضة واحدة ما يقرب من 12 في المائة من احتياجات البروتين اليومية لكل الشخص!

حوالي نصف السعرات الحرارية في البيضة تأتي من الدهون. بيضة واحدة كبيرة تحتوي على أكثر من 5 غرامات من الدهون، والتي تتركز في صفار البيض، وحوالي 1.6 غرام من الدهون المشبعة.

يحتوي صفار البيض أيضًا على أحماض أوميغا 3 الدهنية الصحية. تختلف كمية أوميغا -3 بالضبط حسب حمية الدجاجة التي أنتجت تلك البيضة. الأحماض الدهنية أوميغا 3 تساعد على تقليل الإلتهابات في الجسم، وقد تقلّل من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والسّرطان والتهاب المفاصل. وثبت أنّها مهمّة لأداء الدماغ (الإدراك) والذاكرة.

ربما سمعت أن صفار البيض يحتوي على الكثير من الكوليسترول. يحتوي متوسط البيض الكبير على 186 مليغرام من الكوليسترول. من المفاهيم الخاطئة الشّائعة أن البيض "سيئ بالنسبة لك" بسبب محتوى الكوليسترول. ليس كل الكوليسترول سيّئ. الكولسترول يخدم في الواقع عدة وظائف حيوية في الجسم، بالتالي يمكن لمعظم الناس تناول بيضة أو اثنتين كل يوم دون أن يكون لديهم مشكلة في مستويات الكولسترول.

إذا كانت نسبة الكوليسترول لديك مرتفعة بالفعل أو تعاني من مرض السكري، يمكنك الإستمرار في تناول البيض باعتدال (من أربعة إلى ستة في الأسبوع) دون أي مشاكل، طالما أنّك لا تأكل باستمرار أطعمة أخرى غنيّة بالدهون المشبّعة أو الدهون غير المشبعة أو الكولسترول.

كما يحتوي البيض على كمية قليلة جدًا من الكربوهيدرات (أقل من 1 جرام لكلّ بيضة)، لذلك فهو ليست مصدرًا للسكر أو الألياف. وهو مصدر كبير للفيتامينات ب، وخاصة الفيتامينات B-2 (ريبوفلافين) و B-12.



تعليقات‎