اكتشف رجيم شهر رمضان الصحي المفيد!



الصيام خلال شهر رمضان يمكن أن يكون جيداً لصحة الإنسان بشكل عام.

رجيم شهر رمضان

لا يقتصر صيام رمضان على تأديب الجسم للكبح من تناول الطعام وشرب الماء من الفجر حتى غروب الشمس، إنما له فوائد روحية وجسدية ونفسية واجتماعية. ومع ذلك، قد تحدث مشاكل إذا لم يتم ممارسة الصيام بشكل صحيح.

قال باحثون إن الجسم لديه آليات تنظيمية للتنشيط أثناء الصيام. واعتبر هؤلاء أن اتّباع نظام غذائي متوازن يكفي للحفاظ على صحة الشخص ونشاطه خلال شهر رمضان. ويمكن أن تظهر المشاكل الصحية نتيجة لزيادة تناول الطعام، والأطعمة التي تجعل الحمية غير متوازنة.

العناصر الغذائية في الإفطار

ثلاثة حبات من التمر، نصف كوب من عصير البرتقال الطازج، كوب واحد من شوربة الخضار، 2 بسكويت عادي أو كمية صغيرة من أي طعام جاف آخر مصنوع من القمح أو الدقيق. الحاجة الفورية للجسم في وقت الإفطار هي الحصول على مصدر طاقة.

التمر والعصائر هي مصادر جيدة للسكريات، وكافية لتحقيق انخفاض مستويات السكر في الدم إلى المستويات الطبيعية. كما يساعد العصير والحساء في الحفاظ على توازن الماء والمعادن في الجسم. وأظهرت دراسات مختلفة عن أن وجبة الإفطار التي تحتوي على الكثير من الحلوى والشوكولاتة غير صحية.

وجبة عشاء

يحتوي العشاء على وقيتين من اللحم (الدجاج / لحم البقر / لحم الضأن / الماعز) أو الأسماك، ونصف كوب من البامية، وأربع أونصات من الحمص المطبوخ أو أي نوع من الحبوب الأخرى.

اللحوم والحبوب هي مصدر جيد للبروتين والمعادن وبعض الفيتامينات. والحمص هو مصدر جيد للألياف الغذائية. يمكن تناول سلطة الخضار المختلطة (الخس، الجزر، البقدونس، الخيار، القرنبيط، أوراق الكزبرة) مع ملعقتين من زيت الذرة وملعقتين من الخل ويجب إضافتهما مع الوجبات. والبند الأخير من العشاء هو الفواكه.

وجبة ما قبل الفجر \(السحور\)

تناول شريحتين من خبز القمح الكامل أو كوب واحد من الأرز، كوب واحد من الحليب، ربع كوب من سلطة الخضار مع ملعقتين من زيت الذرة وملعقتين من الخل، ومشروب فاكهة، ومقدار ملعقتين من السكر مع الشاي أو القهوة.

من الأفضل تجنب الشاي / القهوة لأنها تتصرف مثل مدرات البول، مما يؤدي الى جفاف الجسم خلال النهار. في بلادنا، الأطعمة التقليدية التي نأكلها على السحور والإفطار ليست صحية لأنها مليئة بالزيت ومحشوة بالسكر.



تعليقات‎