ماريا شارابوفا تخسر كل شيء بسبب المنشطات



تعتبر الروسية ماريا شارابوفا إبنة الـ28 عاماً واحدة من أشهر لاعبات التنس الجميلات، والتي حاذت على بطولات عديدة على مستوى عالمي وحقّقت ألقاب رفعت من إسمها فجعلتها أيقونة لرياضية يتمثّل بها العديد من محبي رياضة كرة المضرب.

قضية ماريا شارابوفا والمنشطات

تواجه ماريا شارابوفا مشكلة كبيرة بعد أن اعترفت أخيراً بأنها فشلت في إختبار المنشطات الذي يخضع له الرياضيون والرياضيات بشكل دوري وتبيّن أنها كانت تتعاطى مادّة الميلدونيوم Meldonium خلال بطولة أوستراليا المفتوحة.

بعد هذا الإعتراف تعرضت ماريا شارابوفا لإنتقادات قويّة، مما أثار غضب الشركات التي كانت متعاقدة معها ومن بينها شركة نايكي وتاغ هوير وغيرها مما جهلهم يفسخون عقودهم وصفقاتهم مع شارابوفا بعد أن تبين أن نتيجة فحص المنشطات إيجابيّة.

صورة ماريا شارابوفا برعاية نايكي
صورة ماريا شارابوفا برعاية نايكي

هذه الخطوة التي قامت بها الشركت مع شارابوفا ستؤثّر سلباً عليها كونها إذ إنها ستخسر معظم مصادر الدخل التي تتكل عليها فهذه اللاعبة الروسية مكانت على علاقة قويّة مع عدّة شركات أهمها "نايكي" التي تعاملت معها لمدّة 8 سنوات ووصل مجموع دخلها من هذه الشركة لحوالي 70 مليون دولار أمريكي.

بحسب إذاعة BBC تتعدى مجموع أرباح ماريا شارابوفا الـ100 مليون دولار أمريكي من العام 2010 حتى الآن كونها وقعت عقوداً مع عدد كبير من ماركات الملابس والشركات الكبيرة.

صورة ماريا شارابوفا وساعة تاغ هوير
صورة ماريا شارابوفا وساعة تاغ هوير

بحسب صحيفة "فوربس" كانت شارابوفا مصنفّة الرياضيّة الأعلى أجراً في العالم بين عام 2014 و2015 بحيث وصل أرباحها لحوالي 29.7 مليون دولار ولكنّها الآن ستخسر هذه الألقاب بعد ان وقعت في فخ المنشطات.

أخيراً تشير التقارير الأولية إلى أن الإتحاد العالمي للتنس سيوقف اللاعبة الروسية لفترة سنة كاملة معاقبة لها على تعاطي المنشطات وتواجه اللاعبة بدورها صعوبة كبيرة لكي لا تخسر حياتها المهنية للأبد فهل ستسطيع العودة لرياضة كرة المضرب بعد هذا الكابوس وسلسة الخسائر الكبيرة؟



سمات

تعليقات‎