ترامب يقول أن لا مصالح له داخل السعودية.. هل هو صادق؟



عندما قال ترامب أن لا مصالح له "داخل" المملكة العربية السعودية، قال حينها نصف الحقيقة وليس الحقيقة الكاملة.

الملك سلمان وترامب
الملك سلمان وترامب

ضجت تغريدة كتبها رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب في أروقة الصحافة الداخلية، فكان الرد عليه بالأرقام والوقائع القديمة والحديثة.

كتب ترامب عبر حسابه الرسمي على موقع "تويتر": "للعلم، ليس لدي أي مصالح داخل المملكة العربية السعودية (أو روسيا). أي شيء غير ذلك هو أخبار مفبركة".

حتى أن مؤسسة ترامب أصدرت بيانا قالت فيه أن مثلها مثل العديد من الشركات العقارية العالمية قامت باستكشاف الفرص في العديد من دول العالم مستدركةً بالقول "ليس لدينا أي خطة للتوسع في المملكة العربية السعودية".

إلا أن الصحف والمواقع ذكّروا ترامب كيف استفاد من السعوديين منذ تسعينيات القرن الماضي وحتى يومنا هذا، حتى لو أن ليس لديه عقارات خاصة داخل المملكة. هنا بعض الوقائع:

محمد بن سلمان وترامب
محمد بن سلمان وترامب
  1. قال ترامب خلال مهرجان انتخابي في شهر يوليو من 2015 "أنا أحب السعوديين. جنينا الأموال (سوياً). يدفعون لنا الملايين والمئات من الملايين

  2. استفاد ترامب من شراكة مع السعوديين منذ تسعينيات القرن الماضي، وما زالت فنادقه تجني المال من السعوديين حتى يومنا هذا

  3. في يونيو من العام 2001، باع ترامب الطابق 45 من برج ترامب ثم أصبحت في العام 2008 للبعثة السعودية في الأمم المتحدة وكتبت "New York Daily News" أنها بيعت بـ4.5 مليون دولار في حين كشفت تقارير أخرى أن المبلغ وصل إلى 12 مليون دولار منذ عام 2001

  4. ترامب بنفسه قال عام 2015 "السعوديون اشتروا مني الشقق. صرفوا 40 مليون 50 مليون. هل يجب أن أكرههم. أنا أحبهم جدا"

  5. لا ننسى عندما أنقذ الوليد بن طلال شخصيا دونالد ترامب من الإفلاس عام 1991

  6. كشفت "واشنطن بوست" سابقا أن دبلوماسيين سعوديين صرفوا أكثر من 270 ألف دولار في برج ترامب خلال الزيارات

  7. الضيوف السعوديون الآخرون يؤمنون أيضا مدخولا إضافيا لترامب

أيضا، لدى الرئيس ترامب استثمارات غير مباشرة عبر عدد من الشركات في السعودية.



تعليقات‎