هل رجيم العصائر مفيد لإنقاص الوزن؟



حمية العصائر لإنقاص الوزن تحظى بشعبيّة كبيرة - وخاصة بين المشاهير. لكن هل تعمل هذه الحمية بفعالية؟

هل رجيم العصائر مفيد

النّظام الغذائي الذي يعتمد على العصائر، يشمل خليطاً من الخضار المعقّدة، وأصناف مختلفة من الفواكه ومكمّلات الفيتامينات السليمة.

توفّر العديد من الفواكه والخضار الأكثر شعبية المستخدمة في مشروبات عصير الحمية مجموعة واسعة من الفيتامينات والمعادن. فعلى سبيل المثال، يحتوي التوت الأزرق على نسبة عالية من فيتامين سي وفيتامين ك. أما المانجو، فيحتوي على الكثير من فيتامين ب 6 وفيتامين أ. والسبانخ منخفض للغاية في السعرات الحرارية، وهو مصدر جيد للألياف الغذائية والبروتين والفيتامينات A و C و E. إذا قمت بخلط العصير مع هذه المكونات، فإنك تستفيد من الفوائد الصحيّة التي تقدمها هذه المكونات.

يتبع الكثير من الناس حمية العصير لمدة ثلاثة أو خمسة أو حتى عشرة أيام. إذا كنت تشرب عصائر الفواكه والخضروات لعدة أيام، فمن المحتمل أن تستمتع ببعض الفوائد، خاصة إذا كنت لا تستهلك عادة مجموعة متنوعة من تلك الأطعمة.

أولاً، من المرجّح أن تلاحظ فقدان الوزن. بالإضافة إلى ذلك، فإن التوقّف عن تناول الطّعام سوف يقلّل السّعرات الحرارية ويساعدك على التكيّف مع أجزاء الطعام الأصغر. وعند العودة إلى نظام غذائي كامل، قد تتمكّن من تناول كميات أقل.

أخيراً، يمكنك تحسين صحّة الأمعاء حتى تشعر بالرّاحة. وجدت إحدى الدراسات الصغيرة أن حمية العصير لمدة ثلاثة أيام، قد غيّرت الجراثيم المعوية المرتبطة بفقدان الوزن، كما عزّزت إحساسًا أكبر بالرفاهية حتى بعد أسبوعين من التطهير.

قد يساعد العصير على إنقاص الوزن، لكنه ليس خطة مستدامة لفقدان الوزن بالنسبة لمعظم الناس. قبل تجربة أي نظام غذائي للعصير، تأكّد من القيمة الغذائية للمشروبات التي ستستهلكها وناقش الخطة مع أخصائي الرعاية الصحية للتّأكد من أنك ستحصل على العناصر الغذائية التي يحتاجها جسمك للبقاء بصحّة جيّدة.



تعليقات‎