خسر 90 كلغ وتحول الى نباتي وشارك في الماراثون...اليكم التفاصيل



على ما يبدو ان الانسان قادرٌ بالقليل من التضحية ان يغيّر نمط عيشه او حتى يقلب حياته رأساً على عقب!

شاب يتبع نظام غذائي نباتي للمشاركة في الماراثون

كبُرَ جوش لاجوني في لعب الفوتبول، صيد السمك واكتساب الوزن الزائد! حتى العام 2011، بلغ وزن جوش 180 كلغ فما كان منه إلّا ان قرّر تغيير نمط حياته الغذائي ليصبح نباتياً وعدّاءً في الماراثون.

ما بين العام 2011 والعام 2014، تمكّن جوش من خسارة 90 كلغ واصبح نباتياً: فتوقّف نهائياً عن تناول اللحوم الحمراء في وجباته. عقب ذلك التغيير، كانت أولى مشاركاته في سباق الماراثون الذي يمتدّ 10 كلم في العام 2013 الذي استغرقه فقط ساعة واحدة!

يخبر لاجوني الذي يعمل كمدير في الملكيات والعقارات، ان ما وصل اليه تطلّب منه الكثير من التضحيات والالتزامات كما والكثير من التدريبات والتمارين الرياضية المكثّفة. ففي العام 2016، حلّ في المرتبة الثالثة بعد ان شارك في سباق ال 100 ميل في فلوريدا وماراثون نيويورك الشهير في شهر نوفمبر الفائت.

شاب يتبع نظام غذائي نباتي للمشاركة في الماراثون

يقول جوش انه في صفوف الثانوية لقي الكثير من التشجيع من أساتذته لكسب القليل من الوزن بعد ان كان موعوداً بالحصول على منحة جامعية: إلّا ان الأمور لم تجرِ كما أراد وتخطّى المعقول بوزنه الزائد وبلغ حدود السمنة المفرطة!

فهو لم يتصوّر نفسه بدون أكل اللحوم تماماً كما يفعل النباتيون. أما اليوم، يقتصر نظامه الغذائي فقط على البطاطس المشوية، سلطة الكرنب، بعض الخضار المسلوقة مع الفاصولياء او وعاء من الشوفان مع الكرز المجفّف وحليب اللوز. أما للوجبات الخفيفة، فهو يكتفي فقط بتناول التفاح.

بدوره يعتقد جوش ان النظام الغذائي النباتي مناسب كثيراً له: فالانسان يبالغ ويجبر نفسه أحياناً على تناول لحوم الحيوانات. ووجّه هذا الأخير الى كلّ من لا يؤمن بالنظام الغذائي النباتي انه غير صحّي عليهم ان يثبتوا ذلك.



سمات

تعليقات‎