هل اكتشفت سبب الصّداع النصفي لتتخلّص منه نهائياً؟



سبب الصداع النصفي

قد يسبب الصداع النصفي ألمًا شديدًا، عادةً ما يكون على جانب واحد من الرأس، وغالبًا ما يكون مصحوبًا بالغثيان والقيء والحساسية المفرطة للضوء والصوت.

يمكن أن تسبب نوبات الصداع النصفي ألمًا كبيرًا لساعات إلى أيام ويمكن أن تكون شديدة. تساعد الأدوية في منع الصداع النصفي وجعله أقل إيلاما، وإذا لم تشعر بالراحة تحدّث إلى طبيبك حول خيارات العلاج المختلفة.

قد يؤدي عدد من العوامل إلى حدوث الصداع النصفي، بما في ذلك:

  • الأطعمة: قد تؤدي الأجبان القديمة والأطعمة المالحة والأطعمة المصنّعة إلى حدوث أعراض الصداع النصفي. ويعتبر تخطّي وجبات الطعام أو الصّيام لفترة طويلة من الأسباب المهمّة.
  • المضافات الغذائية: يمكن أن تتسبّب بعض المواد المضافة مثل الأسبارتام والجلوتاميت أحادي الصوديوم (MSG)، الموجودة في العديد من الأطعمة، بالصداع النصفي.
  • التغييرات في نمط النوم: قد يؤدي عدم النوم أو ما يعرف بالأرق أو النوم لساعات طويلة إلى الإصابة بالصداع النصفي عند بعض الأشخاص.
  • المحفّزات الحسية: يمكن للأضواء السّاطعة ووهج الشمس أن تؤدي الى الصداع النصفي، فضلاً عن الأصوات العالية، والروائح القوية - بما في ذلك العطور، طلاء الأظافر، ورائحة الدخان وغيرها...
  • الأدوية: يمكن لموانع الحمل الفموية وموسعات الأوعية، مثل النتروجليسرين، أن تزيد من الصداع النصفي.
  • العوامل الفيزيائية: المجهود البدني المكثّف، بما في ذلك النشاط الجنسي، قد يسبّب الصداع النصفي.
  • التغييرات في البيئة: يمكن أن يؤدي تغيّر الطقس أو الضغط الجوي إلى ظهور الصداع النصفي.
  • الضغط العصبي: الإجهاد في العمل أو المنزل يمكن أن يسبب الصداع النصفي.


سمات

تعليقات‎