مميزات رجيم التمر واللبن في رمضان



رمضان هو الشهر التاسع من التقويم الإسلامي، ويعتبر الصيام أحد أركان الإسلام. هو الوقت الذي يركز فيه المسلمون في جميع أنحاء العالم على الصلاة والصوم والتبرع للأعمال الخيرية والتفاني الديني.

رجيم التمر واللبن في رمضان

بعد ساعات طويلة من الصوم، على الصائم أن يعرف نوعية الطعام التي من المفروض تناولها لمنع أوجاع المعدة ولمواجهة الكثير من المشاكل الصحية.

من أبرز المقومات الغذائية المناسبة خلال شهر رمضان، التمر واللبن، وهما عنصرات غذائيان مثاليان خلال هذه الفترة. بعد نداء صلاة المغرب، يفطر المسلم من صيامه عن طريق التمر واللبن. فيبدأ إفطاره عن طريق استهلاك التمور المجففة التي غمرها اللبن، مع التمسك بتعاليم الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، الذي يعتقد أنها طريقة مثالية للإفطار.

عادة يكون شهر رمضان في الصيف، وقد يؤدي الإمتناع عن الطعام والشراب طوال اليوم إلى فقدان جسمك للسوائل ويؤدي إلى الجفاف. التمر واللبن أفضل طريقة لتجنّب الجفاف بطريقة فعالة.

اكتشف الطريقة الرائعة لدمج التمور الصحية ومنتجات الألبان في وجبة الإفطار:

المكونات

  • التمر ½ كوب
  • كوب كامل من الحليب
  • كوب من اللبن
  • كريما 2 ملعقة طعام كبيرة
  • العسل (اختياري) 2 ملاعق طعام

يمكن إزالة البذور من التمر، وخلط المكونات في الخلاط الكبير لمدة دقيقة واحدة على الأقل، أو حتى يصبح المزيج ناعما. صب في أكواب واشرب منه.

التمر مصدر غني للفيتامينات والمعادن. وهو خالي من الكوليسترول ويحتوي على محتوى قليل جدًا من الدهون. كما أنه مصدر غني للبروتين والألياف الغذائية وغني بفيتامين B1 ، B2 ، B3 و B5 ، جنبا إلى جنب مع فيتامين A1 و C. كما يعمل على تعزيز صحة الجهاز الهضمي. أما اللبن والحليب فلهما الكثير من المميزات الغذائية التي تخدم الجسم كله وتغذّيه.



تعليقات‎