50 عاما على EL PRIMERO من زينيث: ثلاثة كرونوغرافات احتفالاً تجسد التاريخ والحاضر والمستقبل



الماضي،الحاضر، والمستقبل. يتدفّق El Primero في عروق Zenith منذ 50 عاما. ويستمرّ تاريخ هذه النجمة العالية التردد التي انطلقت في عام 1969.

خمسون عاما على EL PRIMERO
خمسون عاما على EL PRIMERO

يحتفل كرونوغراف El Primero الأسطوري العالي التردّد بنصف قرن من الريادة والدقّة. احتفالاً بقدرها الأسطوري، تقدّم Zenith للهواة مجموعةً بمناسبة الذكرى تشمل ثلاثة كرونوغرافات مع عدادات أيقونيّة ثلاثيّة الألوان:

  1. إعادة إصدار جديد وفيّ لأوّل طراز El Primero من عام 1969

  2. Chronomaster El Primero مع نظام حركة معزّز

  3. Defy El Primero 21 مع قياس جزء من مئة من الثانية

يأتي هذا الثلاثي الخاصّ بالجامعين والذي يتميّز بعدادات من توقيع الدار ضمن علبة تجمع بين التكنولوجيا والتقاليد، ويرضي كافة الرغبات: كلاسيكي قديم، أو كلاسيكي، أو عصري.

1- الإصدار الأصلي

EL PRIMERO A386 REVIVAL
EL PRIMERO A386 REVIVAL

في حين تطوّر El Primero بشكلٍ دائم منذ ابتكاره وألهم ابتكارات جديدة لدرجة أنّه أصبح نموذجاً أصليّاً يقدّره الخبراء، لم تقدّم Zenith قبل ذلك إصداراً جديداً وفيّاً للطراز الأصلي.

لقد تحقّق ذلك الآن إذ تشمل مجموعة الذكرى المؤلفة من 50 إصدار محدود في حجرتها الأولى تكراراً مثالياً لكرونوغراف El Primero من العام 1969.

علبة من الفولاذ بقطر 38 ملم، زجاج مقوّس مع تأثير مكبّر، عدادات ثلاثيّة الألوان، وظيفة التاكيميتر للقياس، الخط، وأشكال العقارب علامات تحديد الساعات، بالإضافة إلى الحزام الجلدي: إنّ كافة الرموز الأساسيّة متوافرة هنا.

وعلى نحو مماثل، تمّ اعتماد شكل الأجزاء الناتئة من علبة الساعة التي يرتبط بها السوار وأزرار الضبط بشكلٍ دقيق لهذه الساعة "التجديديّة". ومثل الساعة الأصليّة، تعرض الساعات والدقائق والثواني، والكرونوغراف، ووظيفتَي التاكيميتر للقياس والتاريخ الذي يظهر بين موقعَي الساعة الرابعة والخامسة.

2- Chronomaster 2.0

Chronomaster 2.0
Chronomaster 2.0

تُعدّ Zenith Chronomaster متحدّرة مباشرة من El Primero، وتشكّل التجسيد المعاصر الأكثر أيقونيّة لها. يُمكن التعرّف على Chronomaster من اللمحة الأولى، إذ يتجذر كلّ من أسلوبها الفخم وتصميمها الأيقوني وآليّتها العالية التردد في الحمض النووي لدار صناعة الساعات. ل

ذلك، وللاحتفال بالطراز الأسطوري الذي نشأت منه الساعة، تمّ اختيار أن تكون Chronomaster الساعة الثانية في العلبة، حيث ستكون مجهزة بمحرّك El Primero من الجيل الجديد وإطار أسود جديد من الخزف.

حصل نظام الحركة على تسمية El Primero 3600، ويتوفّر بإصدار معزز. وتمّ إجراء التحديث بالتوافق مع الهندسة والأداء المُثبت لكرونوغراف El Primero الأسطوري.

إنّ النتائج الأكثر بروزاً هي دمج جهاز لوقف الثواني لتحديد الوقت واحتياطي طاقة معزز يصل إلى 60 دقيقة. وبالإضافة إلى مزاياها المعززة، تتمتّع Chronomaster الجديدة بإطلالة أكثر رياضيّة وحداثة من ساعات جيلها، وتتمتّع بعلبة من الفولاذ بقطر 42 ملم يعلوها إطار مرقّم من الخزف الأسود، ووزن متأرجح على شكل نجمة، وحزام مطاطي بدرزات متباينة.

3- Defy El Primero 21

Defy El Primero 21
Defy El Primero 21

يُعدّ كرونوغراف Defy El Primero 21 العنصر الأخير من هذه الثلاثيّة وهو يفتح الباب أمام صناعة ساعات المستقبل. مستقبل يحمل في طيّاته إنجازات استثنائيّة، كما تشير إليه الوسادة الرابعة في العلبة، والتي تُركت فارغة عن قصد لتتّسع لإنجازات Zenith التالية في مجال التردد العالي الفائق.

لكن يجب التركيز الآن على الحاضر مع Defy El Primero، التسجيد الفائق الحداثة عن كرونوغراف El Primero الأسطوري. ينبض داخل العلبة البارزة من التيتانيوم بقطر 44 ملم نظام حركة ميكانيكي ثوري.

ويتميّز الميناء الهيكلي بثلاثة عدادات بالألوان الأصليّة – القاسم المشترك في هذا الإصدار "الاحتفالي" – والخطوط العصريّة، الناتجة عن تاج كبير، ومفاتيح كبس مسطحة وأجزاء قصيرة ناتئة من علبة الساعة التي يرتبط بها السوار، تندمج بسلاسة مع المعصم من خلال حزام مطاطي أسود مُغطى بجلد تمساح أسود.



تعليقات‎