لن تصدق أن ثروة رجل عربي وصلت إلى هذا الرقم من المليارات!

ثروة كارلوس سليم

كارلوس سليم من الأغنياء الذين يحتلون المراتب الأولى عالميا بفضل الثروات الهائلة التي يملكونها، وهو من مواليد المكسيك ولكن من أصل لبناني.

ولد "كارلوس سليم الحلو" المعروف ب"كارلوس سليم"، في عاصمة المكسيك، مكسيكو، وبدأ مسيرته المهنية بعدما أنهى اختصاصه في الهندسة، فعمل في مجال الاتصالات.

ias

عام 1967 تزوج من سمية ضومط الجميل وهي أيضاً مكسيكية ولبنانية الأصل وابنة لعائلة غنية رزق منها بستة أطفال أيضاً، وظلا متزوجين حتى توفيت عام 1999 بمرض السرطان.

على مدى ثلاث سنوات متتالية، رددت بعض المصادر على أن هذا الرجل هو أغنى رجل في العالم، إذ منذ عام 2011 حتى 2013 تراوحت ثروته ما بين 57 مليار دولار الى 73 مليار دولار أميركي.

حقق هذا الرجل نجاحا كبيرا خاصة بعد امتلاكه عددا من الشركات في المكسيك، وبعد استثماراته القوية في مجالات الاتصالات والعقارات وشركات الطيران والاعلام والتكنولوجيا… كما يترأس شركات الاتصال "تلميك وأميركا موفيل"…

تعلم سليم العمل التجاري هو وإخوته في شركة والده، منذ الصغر، فقد كان لديه أسهم في البنك المكسيكي منذ بلوغه سن ال 12 عاما، أما في سن الـ17 فقد حصل على 200 بيزوس في أسبوع واحد في شركة العائلة.

لذلك، إن نجاح هذا الرجل خلق معه، فكان كبيرا منذ الصغر، وعمل بثقة ليصل اليوم الى هذه الثروة الهائلة التي تخطت الـ80 مليار دولار لكنه تعرض العام الفائت إلى نكسة كبيرة فانخفضت ثروته بشكل هائل ووصلت حاليا إلى 52 مليار دولار وأصبح في المرتبة الرابعة عالميا بحسب التصنيف المؤقت لمجلة "فوربس" الأمريكية الشهيرة.

إن مسيرة هذا الرجل تؤكد لنا على دور التربية منذ الصغر وعلى الطموح والهدف الذي لا يمكن تحقيقه بسنوات قليلة.

إقرأ أيضا: من هم أثرى اثرياء العرب للعام 2016؟

تسجّل في نشرة راجل

واكب كل جديد في عالم الساعات والمحركات والتكنولوجيا والرياضة والسفر والأناقة والأموال والصحة وغيرها من العناوين في نشرتنا الأسبوعية