"SUBMERSIBLE LUNA ROSSA" من بانيراي: حكاية ساعة إيطالية مثيرة تغوص في البحر"SUBMERSIBLE LU



**صمّمت** بانيراي مجموعة ساعاتٍ جديدة مخصصة لفريق لونا روسّا - LUNA ROSSAالإيطالي الذي يتحدى للمرة الأولى المدافع عن اللقب في النسخة السادسة والثلاثينمن كأس أمريكا – AMERICA’S CUP.

بانيراي الجديدة
بانيراي الجديدة

حكايةٌ إيطاليةٌ جديدة ومثيرة ترتبط بالبحر، مع التميّز والابتكار التقني الذي يدور في حبكتها بفضل الشراكة بين بانيراي وفريق اليخت لونا روسّا المتحدي من أجل اللقب، والذي كان قبل بضعة أشهر أو من تحدّى المدافع الجديد عن اللقب – نيوزيلندا من أجل حق التنافس في النسخة السادسة والثلاثين من كأس أمريكا.

في الصالون العالمي للساعات الراقية في جنيف، كان بإمكاننا أن نشهد على سلسلة من ساعات "بانيراي" المستوحاة مباشرة من التقنيات والمواد المستخدَمة في منافسة كأس أمريكا التي تُعتَبَر المسابقة الرياضية الأقدم في العالم الحديث، بالإضافة إلى كونها من الأكثر تقدماً في مجالات البحث والابتكار.

أبرز هذه الساعات هي ساعة "SUBMERSIBLE LUNA ROSSA"، الساعة الأولى المستوحاة من الشراكة بين بانيراي ومتحدي حامل اللقب في النسخة السادسة والثلاثين من كأس أمريكا.

في البحار
في البحار

هي ساعة غوص مقاومة للماء حتى عمق 300 متر (ما يعادل 30 بار)، وقد صُنِع هيكلها من مادة كاربوتيك – carbotech، وهي مادةٌ مُبتكرة أساسُها ألياف الكربون أدرجتها بانيراي في عالم صناعة الساعات عالية الجودة.

وبما تتمتع به هذه المادة من خفة ومقاومة للصدمات الخارجية وعدم تعرضها للتآكل، فقد استُخدِمَت ألياف الكربون أيضاً في صناعة اليخت ذي الهيكل الواحد AC75 والذي تم نقش صورته على الغطاء الخلفي لهيكل الساعة المصنوع من التيتانيوم، إلى جانب شعار لونا روسّا وصورة جانبية لكأس أمريكا.

ينبثق المظهر المُقلّم (قطاعات) ذي اللون الأسود المُطفأ لهيكل الساعة البالغ قطره 47 مم من الترتيب الخاص لألياف الكربون الذي يضفي على كل ساعة مظهراً رياضياً وطابعاً تقنياً عالياً مميّزاً للغاية.

ويأتي الطوق الدوّار باتجاه واحد ليُعزز من الشخصية القوية التي تتمتع بها هذه الساعة، ويلعب دوراً حاسماً في حساب مدة الغوص، وقد صُنِعَ أيضاً من مادة كاربوتيك – carbotech.

ساعة فخمة
ساعة فخمة

أما ميناء الساعة فتُخفي تركيبته الخاصة سرّاً رائعاً، حيث تم تطبيق قِطَعٍ من أشرعة لونا روسّا عليه. المؤشرات على ميناء الساعة مرئية بوضوح في جميع الحالات بما فيها تحت الماء، وتبرزُ عدة تفاصيل بلونها الأحمر مثل عقرب الثواني الصغير عند موقع الساعة 9، والعقرب المركزي الذي يشير إلى توقيت المنطقة الزمنية الثانية الذي عندما يتم ضبطه سيُتيح متابعة وقت انطلاقة سباقات كأس أمريكا السادسة والثلاثين حتى لو كانت تجري في الجانب الآخر من العالم.

جُهّزَت الساعة الجديدة SUBMERSIBLE LUNA ROSSA بحركة المصنع: كاليبر P.9010/GMT ذات التعبئة الأوتوماتيكية التي تقوم بها الكتلة المتأرجحة فتضغط النابضين الرئيسيين في خزاني الطاقة، مما يمنح احتياطياً للطاقة يمتد على ثلاثة أيام.

وبالإضافة إلى عرض مدة الغوص تشير الساعة إلى توقيت منطقةٍ زمنية ثانية، وإلى التاريخ من خلال نافذة عند موقع الساعة 3، بينما يجد عقرب الثواني الصغير له مكاناً عند موقع الساعة 9. أما الحزام الذي زُوّدَت به هذه الساعة فيتميّز بخفته وقوته ومقاومتها للماء حيث صُنِع من المطاط الأسود، وله مشبك مصنوع من التيتانيوم بإنهاء خطي ناعم.

**SUBMERSIBLE** **LUNA ROSSA**

  1. الحركة: ميكانيكية، ذات تعبئة أوتوماتيكية، كاليبر P.9010/GMT، تم تصنيعها بالكامل في بانيراي، القطر: 13¾ خط، السماكة: 6 مم، عدد الأحجار الكريمة 31، تردد اهتزاز عنصر التوازن: 28.800 هزة في الساعة. نظام مضاد للصدمات Incabloc®، خزانان للطاقة (نابضان رئيسيان).

  2. الوظائف: الساعات، الدقائق، الثواني بعقرب صغير، التاريخ، توقيت منطقة زمنية ثانية، حساب وقت الغوص.

  3. الهيكل: القطر 47 مم، كاربوتك "Carbotech". طوق دوّار باتجاه. غطاء خلفي مصنوع من التيتانيوم مع طبقة سوداء اللون. جهاز حماية التاج (محمي كماركة مُسجلة) مصنوع من مادة كاربوتك "Carbotech".

  4. الميناء: رمادي مع قطع مطبقة من الأشرعة، نقط وعلامات ساعات مُضيئة. التاريخ عند موقع الساعة 3، الثواني بعقرب صغير عند موقع الساعة 9.

  5. احتياطي الطاقة: 72 ساعة.

  6. مقاومة تسرب الماء: 30 بار - حوالي 300 متر

  7. الحزام: مطاط أسود، مشبك من التيتانيوم بتشطيب خطي ناعم، شكل شبه المنحرف الهندسي



تعليقات‎