بانيراي "نسخة مايك هورن": ساعة غوص إحترافية بامتياز!



مُستوحاةٌ من أحد أكبر المُستكشفين الكبار الأحياء الذي كان سفيراً لبانيراي على مدى أكثر من 15 عاماً، إنها الساعة الجديدة SUBMERSIBLE MIKE HORN EDITION التي تتجاوز كونها ساعة غوصٍ احترافية بامتياز، لتكون مجموعة حلولٍ وافيةٍ مبتكرة لها مساهمتها في الحفاظ على كوكبنا.

SUBMERSIBLE MIKE HORN EDITION
SUBMERSIBLE MIKE HORN EDITION

مايك هورن، الذي يعتبره الكثيرون الأكبر من بين المستكشفين الأحياء، هو بالتأكيد من أعظم الخبراء على كوكبنا والذي استطاع من خلال السفر أن يتعرف مباشرةً على كل ميلٍ من اليابسة والبحر في متناول الإنسان، حتى لو كانت الظروف في أصعب وأقسى حالاتها.

تأتي الساعة الجديدة SUBMERSIBLE MIKE HORN EDITION التي ابتكرتها بانيراي لأكثر سفرائها شجاعةً وإقداماً لتتجاوز مواضيع القوة والمتانة والموثوقية ومُلاءمتها لأكثر المشاريع تحدياً وعرضتها في الصالون العالمي للساعات الراقية في جنيف، بل لتكون أيضاً عبارة عن أداةٍ استخدمت طرائق وأساليب مبتكرة تنطوي على إعادة تدوير الموارد لحماية كوكبنا ومحيطاته.

الحفاظ على الموارد الطبيعية كان في موقع الصدارة من الاهتمام والعناية عند اختيار المواد التي تُصنَع منها هذه الساعة، فقد تم تصنيع هيكل ساعة الغوص الاحترافية الجديدة من بانيراي والبالغ قطره 47 مم من مادة إيكو تيتانيوم تي إم - Eco-TitaniumTM التي تجد لها مكاناً للمرة الأولى في عالم صناعة الساعات ذات الجودة العالية بفضل بانيراي، وهي مادة لا يتم الحصول عليها من خلال استغلال الموارد الطبيعية، بل من التيتانيوم المعاد تدويره.

ساعة الغوص
ساعة الغوص

وبالإضافة إلى هيكل ساعة فقد صُنعَت الأجزاء التالية من نفس المادة: جهاز حماية تاج التعبئة، الطوق بالإضافة إلى الغطاء الخلفي الذي حُفِرَ عليه توقيع مايك هورن وصورةٌ مستوحاة من المخلوقات التي تعيش في بحارنا. مع العلم أن مقاومة هذه الساعة لتسرب الماء تبلغ 300 متر (30 بار).

يتيح الطوق الذي يمكن تدويره باتجاهٍ واحد، عكس دوران عقارب الساعة، والمتميّز بتصميمه الجديد بشكلٍ مختلف عن الطوق الكلاسيكي في بانيراي، حساب وقت الغوص والمحافظة على عامل الأمان في هذه الفعالية.

أما الثواني على الميناء الصغير عند موقع الساعة 9، والتاريخ عند موقع الساعة 3 فيمكن رؤيتها بوضوح في الأحوال العادية وكذلك تحت الماء، كل ذلك بالإضافة إلى نقش كلمات "Panerai Submersible" ومعلومات "Automatic 300m/1000ft" التي لم تُطبع في هذه الساعة على الميناء نفسه، بل على طبقة حريرية الطابع على زجاجة الساعة المصنوعة من الكريستال السافيري، لتقوم بحمايتها.

MIKE HORN EDITION
MIKE HORN EDITION

صُنِعَ الحزام الأسود اللون، الذي يتميّز بالقوة والخفّة معاً، من مادةٍ تم تصميمها لتقليل الآثار البيئية جراء هذه العملية، فقد تم الحصول عليها من خلال إعادة تدوير أغراضٍ مصنوعة من مواد قابلة لذلك - PET. وكذلك الأمر فيما يخص الصندوق والتغليف الخاص بهذه الساعة فقد صُنِعت من مواد أعيد تدويرها، مع تصميمٍ مُبتكَر مستوحى من الأدوات المصممة للأنشطة تحت المائية، وفي نفس الصندوق هناك حزامٌ إضافي مصنوع من المطاط.

تقوم الحركة – كاليبر P.9010 الأوتوماتيكية بتشغيل هذه الساعة، وتتمتع باحتياطي طاقة يمتد لثلاثة أيام، وقد تم تطويرها وصنعها بالكامل في مصنع بانيراي في بلدة نوشاتيل الذي يعمل وفقاً لأدق المعايير البيئية الدولية، فقد صُمِّمَ البناء لتخفيف انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون إلى الصفر، وتم تجهيزه بأجهزة بالغة التطور للتوفير في الطاقة وبمعدات لاحتواء وإعادة استعمال النفايات.

للأنشطة تحت المائية

للأنشطة تحت المائية

PANERAI SUBMERSIBLE MIKE HORN EDITION – 47mm

  1. الحركة: ميكانيكية، ذات تعبئة أوتوماتيكية، كاليبر P.9010، تم تصنيعها بالكامل في بانيراي، القطر: 13¾ خط، السماكة: 6 مم، عدد الأحجار الكريمة 31، تردد اهتزاز عنصر التوازن: 28.800 هزة في الساعة. نظام مضاد للصدمات Incabloc® ، خزانان للطاقة (نابضان رئيسيان).

  2. الوظائف: الساعات، الدقائق، الثواني بعقرب صغير، التاريخ، حساب وقت الغوص.

  3. الهيكل: القطر 47 مم، Eco-TitaniumTM. طوق دوّار باتجاه واحد مصنوع من مادة Eco-TitaniumTM مع نقش خاص. جهاز حماية التاج (محمي كماركة مُسجلة) مصنوع من مادة Eco-TitaniumTM.

  4. الميناء: أسود، مع نقط وإشارات ساعات مُضيئة. التاريخ عند موقع الساعة 3، الثواني عند موقع الساعة 9.

  5. احتياطي الطاقة: 72 ساعة.

  6. مقاومة تسرب الماء: 3 بار - حوالي 300 متر

  7. الحزام: أسود، من مواد قابلة لإعادة التدوير PET

  8. الرقم المرجعي: PAM00984



تعليقات‎