من بائع أكياس نفايات الى ملياردير! تعرفوا على قصة مارك كوبان المثيرة



كثر هم رجال الاعمال وأصحاب الثروات الذين حققوا أموال طائلة من لا شيئ وبدأوا مشوار الالف ميل من الصفر واستطاعوا تحقيق نجاحات لافتة.

مارك كيوان
مارك كيوان

سوف نخص بكالمنا اليوم الملياردير الامريكي مارك كوبان، الذي يعتبر من بين أبرز رجال الاعمال في الولايات المتحدة الامريكية. والذي كان ضيفاً لقناة "بي بي سي" وسوف ننقل لكم أبرز ما جاء في مقابلته وكيف استطاع تسلق سلم الثراء من الدرجة الاولى.

الثراء هدف منذ الصغر: قال كوبان البالغ 60 عاماً أنه كان يحلم ان يصبح ثرياً منذ نعومة أظافره، وبأن هذه المسألة ستساعده على التقاعد بسن صغير والتفرغ لبناء أسرة. وهو ما استطاع تحقيقه في عام 1990 عندما باع شركة ميكروسوليوشنز للكمبيوتر مقابل 6 ملايين دولار. وكان يبلغ حينها 32 عاماً.

View this post on Instagram

Done

A post shared by Mark Cuban (@mcuban) on

التقاعد ثم العودة الى العمل: هذا المبلغ الكبير الذي حققه كيوان دفعه الى التقاعد والتفرغ للسفر حول العالم، الّا أنه شعر بالملل وعاد الى العمل بعد 5 سنوات. ليقوم بتأسيس موقع برودكاست دوت كوم ويبيعه الى شركة "ياهو" بعد 4 سنوات مقابل 5.7 مليار دولار

ماذا كان مشروعه الاول: يقول كيوين أن أول مشروع تجاري له كان الدخول الى مناقصة لبيع أكياس النفايات الى السكان في بيوتهم، وكان عمره حينها 12 عاماً. ولتكون هذه الخطوة نواة لعدة مشاريع اقتصادية وتجارية جعلته واحداً من بين أغنى أغنياء العالم بثروة تقدر بـ3.5 مليار دولار أمريكي.

اقرأ أيضاً: هذه العائلة تتخطى بثروتها أغنى أغنياء العالم ومؤسس أمازون!



تعليقات‎