ماذا لو استطاع احد ان يفتح باب الطائرة اثناء التحليق في الجو؟



لا يستطيع بعض الناس التغلّب على مخاوفهم من الطيران او حتى السيطرة على شعور الخوف والرّعب في داخل الطائرة.

امكانية فتح باب الطائرة اثناء التحليق

يعتقد الكثير منّا ان الوسيلة الأكثر أماناً للسفر او حتى للتنقّل هي الطائرة. فهم لا يدرون ابداً بالأمور التي تحدث في مقصورة الطائرة او حتى المضايقات التي تتعرّض لها مضيفات الطيران من الزبائن والمسافرين!

ويبقى السؤال المطروح عند أغلبية المسافرين: ماذا يحدث لو فُتح باب الطائرة أثناء التحليق في الهواء؟ على هذا الاستفهام الخطير، كثرت الردود والإجابات التوضيحية خاصّة للذين يخشون فكرة السفر على متن الطائرة ويفضّلون السيارة او الباخرة.

امكانية فتح باب الطائرة اثناء التحليق

إمكانية فتح باب الطائرة اثناء الطيران او التحليق فكرة صعبة جدّاً او حتى شبه مستحيلة: فهي تحتاج لقوّة دفع قوّية لكي تتمكّن من فتح الباب ذلك بسبب الضغط الكبير الموجود داخل الطائرة. سواء كان باب الطورائ او حتى المدخل العادي يتمّ إقفالهما بالمزالج الكهربائية والميكانيكية وستحتاج لفتحهما أثناء الطيران الى رافعة هيدروليكية!

امكانية فتح باب الطائرة اثناء التحليق

الطيار وحده يستطيع التحكّم بفتح او إغلاق باب الطائرة اثناء الإقلاع، الطيران او حتى عند الهبوط.

لكن هذه الحادثة الغريبة سبق وحدثت عام 1988 على متن طائرة تابعة لشركة "ألوها"،كانت متوجّهة من هاواي الى هونولولو حيث فتح باب الطائرة وتفجّرت بعض الأجزاء منها مما أدّى الى مقتل المضيفة فيما استطاع الطيار ان يخلّص نفسه وبقي المسافرون مسمّرين على مقاعدهم.



سمات

تعليقات‎