السعودية| بدء القبض على لصوص الأراضي.. و"مزيون" يكشف الطريق القانوني لاستعادة الحقوق!



بدأت النيابة العامة في السعودية بالقبض على جميع أصحاب المخططات وحجز حساباتهم التي بيعت من غير صكوك رسمية مع القبض على جميع المكاتب المتعاونة معهم والتي ساهمت في الترويج للمخططات لهذه المخططات والتي تعود ملكيتها وأهليتها للدولة.من هنا لا يحق بيعها أو تداولها بطريقة غير رسمية.

بدأ الجدّ
بدأ الجدّ

وفقاً للمعلومات التي تحصل عليها موقع "مزيون" فإن أهلية ونظامية الأراضي لا تكون إلا عبر جهة واحدة وهي كتابات العدل التابعة لوزارة العدل وهي الجهة المعنية بإصدار الصكوك الشرعية لجميع الأراضي وهي التي عن طريقها وعبر مكاتبها والمنتشرة في كافة أرجاء المملكة.

تتم المبايعات وفق لوائحة وأنظمة قانونية تحفظ حق الجميع، إضافة إلى أنه يتم إصدار صك آخر للمشتري مع تسجيلها إلكترونيا، ومن هنا يحق له ممارسة كافة الأنشطة العمرانية والسكنية وذلك بعد أن يستوفي الشروط اللازمة من قبل وزارة الشؤون البلدية والقروية.

وقف إعتداء أحد الأمراء
وقف إعتداء أحد الأمراء

هذا القرار بمحاسبة قراصنة الأراضي الجميع اعتبره بأنه انتصار من الملك سلمان بن عبدالعزيز وذلك بالقبض على هؤلاء اللصوص أياً كانوا، حيث تتم محاسبتهم من قبل النائب العام وهي الجهة التي لها كافة الصلاحيات في حفظ المال العام واسترداده للدولة.

في حين تفاعل المواطنون مع هذا التوجه غير المستغرب والذي يحفظ أموالهم وحقوق الأجيال القادمة، راجين من الجهات العليا في أن يتم تعويضهم وأن يحصلوا على أموالهم التي ضاعت في تلك الأراضي غير الرسمية، أو أن يتم منحهم مواقع أخرى يستطيعون من خلالها البناء والسكن خلال الأيام القادمة.



تعليقات‎